Search
Close this search box.

إضراب في المواصلات العامة: السائقون يطالبون بتحسين أجورهم وشروط تشغيلهم

من بين أمور أخرى يطالب السائقون والسائقات بانشاء محطات للانتعاش تشمل مراحيض، تحسين أجورهم، واضافة نحو 4,000 سائق وسائقة لتغطية النقص الموجود بالقوى العاملة

إضراب في المواصلات العامة: السائقون يطالبون بتحسين أجورهم وشروط تشغيلهم

من بين أمور أخرى يطالب السائقون والسائقات بانشاء محطات للانتعاش تشمل مراحيض، تحسين أجورهم، واضافة نحو 4,000 سائق وسائقة لتغطية النقص الموجود بالقوى العاملة.

 

أعلنت مجموعة من سائقي حافلات المواصلات العامة الاضراب بدءًا من يوم غد الأربعاء، على أن يضربوا خدمات المواصلات العامة في إسرائيل، على وقع وضعهم الاقتصادي السيء، والأجر المنخفض، والهجمات التي يتعرضون لها من قبل ركاب غاضبين، وعدم الحصول على دعم من قبل السلطات القانونية، كما يدعون.

أمس الاثنين تم اضراب المترونيت – منظومة النقل العامة في مدينة حيفا بساعات الصباح، على أن تستمر الإجراءات الاضرابية في الأيام القريبة.

يذكر أن المواطنين العرب يشكلون حصة كبيرة من سائقي وسائقات الحافلات في المواصلات العامة، ويعتبرون من المتضررين الأوائل للهجمات على السائقين على خلفية عنصرية، ومن سوء ظروف التشغيل والرواتب المنخفضة، التي تساهم بتعميق الفجوات الاقتصادية وتعميق الفقر في المجتمع العربي.

وكانت محكمة شؤون العمل في القدس قد سمحت لسائقي المواصلات العامة المنتمين لمؤسسة “قوة للعامل” أن يضربوا في عدد من المدن المركزية، بينها : حيفا، العفولة، طبريا، مجدال هعميق، إضافة الى اضراب جزئي في الخطوط بين المدن الى القدس وبئر السبع.

علاوة على ذلك، يتوقف أن يتظاهر السائقون والسائقات خلال الأيام القادمة في القدس. بينما يحتج السائقون على وضع المواصلات العامة “المواصلات العامة بلغت الحضيض غير المسبوق، بحيث يخرج السائقون يوميًا الى مشهد حربي في الشوارع. لن نقبل أن نكون عبيدًا ونطالب بظروف عمل لائقة”.

في الشهر الماضي أضرب سائقو المواصلات العامة، بينما ادعوا أن وزيرة المواصلات ميراف ميخائيلي لا تفعل أي شيء لتحسين شروط تشغيلهم. ويطالب السائقون والسائقات بانشاء محطات انعاش تخدمهم، تشمل مراحيض، وتحسين أجورهم، واضافة نحو 4,000 سائق وسائقة لتغطية النقص القائم. في الأسابيع الماضية نظمت مظاهرات شبه أسبوعية امام منزل وزيرة المواصلات ميخائيلي في تل أبيب.

ISRAEL WEATHER