Search
Close this search box.

بعد منع رفع علم فلسطين: بن جفير يمنع محامين من زيارة سجناء وأسرى

يدور الحديث عن بطاقات تُتيح للمحامين زيارة السجون المختلفة لمعاينة ظروف سجن الأسرى

كشف في موقع “والا” أمس الأربعاء أن وزير الأمن القومي ايتمار بن جفير يرفض التوقيع على بطاقات الزائر لمحامين في السجون المختلفة، وبالتالي يمنع محامين من لقاء أسرى وسجناء، واجراء رقابة على ظروف سجن الأسرى الفلسطينيين.

يدور الحديث عن بطاقات تُتيح للمحامين زيارة السجون المختلفة لمعاينة ظروف سجن الأسرى، بعضهم موكليهم. حتى الآن منع بن جفير من عدد من المحامين دخول السجون لزيارة موكليهم. وقال في تعقيبه أن سبب امتناعه عن التوقيع عليها هو “منع أية مساعدة عن المخربين” حسب قوله.

وفي رده قال بن جفير إنه طالب بمعلومات عن اجراء تعيين بعض المعامين من قبل نقابة المحامين برئاسة آفي حيمي. وقال في معرض رده “الوزير ليس ختمًا مطاطيًا ومن المهم أن يكون بيده كافة المعلومات قبل السماح لجهات معينة الدخول للسجون للرقابة ومعاينة ظروف سجن الأسرى والسجناء”.

واعتبر بن جفير “حدثت في الماضي أمور وقام محامون بالأخص من داعمي حركة حماس، الذين استغلوا الثقة لمساعدة المخربين”.

يُذطر انه مع استلامه المنصب قلص بن جفير عدد زيارات أعضاء الكنيست الى السجون. وبموجب المسار الجديد سيتمكن فقط عضو كنيست واحد من كل كتلة (بدلًا من زيارة لكل عضو كنيست) أن يقوم بزيارة لأسرى أمنيين في السجون. في المقابل سيتم السماء بزيارات للسجون ولقاء أسرى جنائيين لكافة النواب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *