Search
Close this search box.

تحذيرات إسرائيلية من هجمات إضافية على الأراضي التركية

حذر مجلس الأمن القومي الإسرائيلي اليوم الثلاثاء من السفر الى تركيا في أعقاب التفجير الذي استهدف ميدان التقسيم في العاصمة التركية إسطنبول وأودى بحياة 8 أشخاص منهم سائحين، وتسبب بعشرات الجرحى يوم الأحد.

ووجه مجلس الأمن القومي التحذير للسائحين الإسرائيليين، والسائحين العرب من حملة الجنسية الإسرائيلية، داعيًا لتفادي زيارة تركيا الا لأغراض طارئة، وأعلن رفع درجة التحذير الى 3 (تحذير متوسط). وأوصى السواح الإسرائيليين بالبقاء على درجة من الحذر واليقظة في المناطق العامة، ومراقبة واتباع تعليمات قوى الأمن المحلية.

وقامت السلطات التركية في أعقاب التفجير بالإعلان عن اعتقال فتاة كردية بتهمة وضع العبوة الناسفة. وتبين أن الشابة تحمل الجنسية السورية وتدعى أحلام البشير (23 عامًا). وزعمت السلطات التركية أنها اعترفت أثناء التحقيق بانتمائها لوحدات الشعب الكردية وحزب العمال الكردستاني، وأنها تلقت تدريبات لتصبح عنصر استخبارات على يد التنظيمين في شمالي سوريا. فيما نفى حزب العمال الكردستاني ضلوعه في هجوم الأحد في إسطنبول، قائلًا في بيان “ليس واردًا بالنسبة لنا استهداف المدنيين بأي شكل من الأشكال”، رافضًا مزاعم تركيا بأنه ووحدات حماية الشعب الكردية السورية مسؤولان عن الانفجار. وقد رفضت القيادات السورية محاولة زجها في التفجير الذي استهدف المدنيين.

وذكرت مديرية الأمن التركية أن المادة المستخدمة في تفجير إسطنبول هي “تي إن تي” (TNT)، وأن القبض على المتهمين في العملية جاء بعد فحص تسجيلات 1200 كاميرا، مشيرة إلى أنه تم إيقاف 46 مشتبهًا في مداهمات استهدفت 21 عنوانا.

ISRAEL WEATHER