Search
Close this search box.

سقوط صحافية الجزيرة شيرين ابو عاقلة شهيدة بنيران الاحتلال

منذ العام 2000 استهدف جيش الاحتلال الاسرائيلي عدد من الصحافيين الفلسطينيين وقتل 48 منهم

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، صباح اليوم الأربعاء، مقتل الصحافية شيرين أبو عاقلة (51 عاما) برصاص جيش الاحتلال، وإصابة الصحفي علي السمودي، خلال اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة جنين ومخيمها صباح اليوم.
وأفاد سمودي أنه وباقة من الصحافيين كانوا يتواجدون في محيط مدارس وكالة الغوث في مخيم جنين وكانوا جميعهم يرتدون الخوذ والسترات المميزة للصحافيين عندما استهدفتهم قوات الاحتلال مباشرة، ما أدى لاصابته برصاصة في الظهر واصابة زميلته أبو عاقلة برصاصة في الرأس واستشهادها.
وتُعتبر شيرين أبو عاقلة الشهيدة الـ48 للكلمة الحق والحقيقة منذ العام 2000، وتنضم بذلك لقافلة شهداء الصحافة الذين سقطوا بنيران جيش الاحتلال الاسرائيلي خلال أداءهم لمهمتهم الصحافية السامية – نقل الحقيقة.
وأظهر شريط فيديو سقوط أبو عاقلة وسط استمرار اطلاق النيران في الموقع من قبل الجيش، في حين أكد السمودي أنه لم يكن يتواجد أي مسلحين في المنطقة، مشيرًا الى استهدافهم بشكل مباشر، بينما زعمت قوات الجيش الاسرائيلي أن أبو عاقلة أصيبت برصاصة من قوات مسلحين فلسطينيين.
وقال السمودي “كانوا يشاهدوننا ويروننا لأننا كنا 5 – 6 نرتدي الزي الصحافي والخوذات ونحمل الكاميرات هذا قتل متعمد من قبل جيش الاحتلال الإسرائيلي الذي يعد العدة لمجزرة جديدة في مخيم جنين. جيش الاحتلال يستهدف الصحافيين لمنع كشف أفعاله. واليوم ارتقت شيرين شهيدة على أرض الشرف والطهارة مخيم جنين”.
من جانبه أعلن الجيش الاسرائيلي أنه فتح تحقيقًا بالحادثة مدعيًا أنه خلال نشاط عسكري بمخيم جنين بهدف اعتقال مطلوبين للشاباك تعرضت قواته لاطلاق نار والقاء عبوات ناسفة، وأن قواته ردت باطلاق نار، وفيما زعمت مقتل اثنين من “المخربين الفلسطينيين” في البداية، تراجعت لاحقًا الجهات العسكرية عن هذا الادعاء، زاعمة أنه “يتم التحقيق في امكانية تعرض صحافيين لاطلاق نار قد يكون مصدره مسلحين فلسطينين”.
وقُتل صباح اليوم الشاب ثائر خليل مصلط اليازوري (21 عاما)، اثر اصابته برصاصة في القلب أطلقتها عليه قوات الاحتلال الإسرائيلي، في مدينة البيرة.
ودانت الرئاسة الفلسطينية هذه الجريمة البشعة وحملت الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة لهذه الجريمة، مؤكدة انها جزء من سياسة يومية ينتهجها الاحتلال بحق أبناء شعبنا وأرضه ومقدساته .
ولدت شيرين أبو عاقلة عام 1971 في مدينة القدس المحتلة، وهي حاصلة على درجة البكالوريوس في الصحافة والإعلام من جامعة اليرموك بالمملكة الأردنية، بعدما كانت قد أنهت دراستها الثانوية في مدرسة راهبات الوردية في بيت حنينا.
عادت بعد التخرج إلى فلسطين وعملت في عدة مواقع مثل وكالة الأونروا، وإذاعة صوت فلسطين، وقناة عمان الفضائية، ثم مؤسسة مفتاح، وإذاعة مونت كارلو ولاحقًا انتقلت للعمل في عام 1997 مع قناة الجزيرة الفضائية.

ISRAEL WEATHER