Search
Close this search box.

عنصرية من بيت سموطريتش: والدة يهودية رفضت أن تلد في نفر الغرفة مع والدة عربية!

مركز مساواة: بوسع وزير المالية العنصري بتسالئيل سموطريتش وزوجته أن يفتخروا بالأجواء العنصرية التي ينشرونها.

مركز مساواة: بوسع وزير المالية العنصري بتسالئيل سموطريتش وزوجته أن يفتخروا بالأجواء العنصرية التي ينشرونها.

 

حادثة عنصرية من بيت بتسالئيل سموطريتش – وزير المالية، وقعت يوم أمس الثلاثاء في مستشفى “هعيمق” في العفولة، حينما رفضت والدة يهودية أن تضع مولودها في نفس الغرفة مع والدة عربية من الناصرة والت قدمت هي وزوجها لتلد ابنهم الثالث.

العنصرية في غرفة الولادة ليست أمر حديث، لكنها حالة نادرة من العنصرية التي لم نشهدها منذ زمن. عادة، ما لا تصل هذه الحالات من التصرفات العنصرية الى وسائل الاعلام، وعادة ما تمر مر الكرام، الا أن هذه الحالة هي نتيجة مباشرة من تصريحات وزير المالية بتسالئيل سموطريتش الذي يشرعن بتصرفاته وتصريحاته العنصرية علانية.

وقد سبق للوزير المذكور أن صرّح عام 2016، حينما كان نائبًا حديث العهد عن حزب “هبايت هيهودي” أنه غير معني أن تمكث زوجته الى جانب والدة عربية، وحتى أن زوجته رفيطال أضافت حينها “لا أرتاح بجانب عربية في نفس الغرفة. بالنسبة لي، نحن أعداء”. وغرّد تعقيبًا على ذلك قائلًا “ترغب بالراحة وليس بالاحتفالات الجماعية المقبولة على عائلات الوالدات العربيات”.

يوم أمس، رفضت والدة يهودية أن تسمح بدخول والدة عربية وضعت مولودها الى نفس الغرفة، رغم أن طاقم المستشفى شرح لها أن الأمر ليس بيدها، في النهاية تنازل د. وسيم روك وزوجته من الناصرة عن “الحق بمشاركة سيدة عنصرية نفس الغرفة”.

وقال د. روك (44 عامًا) الذي سبق وعلم بنفسه في مستشفى هعيمق، في حديث لموقع “والا” إنه  سعيد بأن يتشارك الغرفة مع أشخاص آخرين لا يهم. “المستشفى تصرف بشكل مثالي في هذه الحادثة القصيرة. لا نعادي الوالدة اليهودية. نتمنى لها وللجميع السلام والصحة”.

وأضاف: “حاول الطاقم اقناعها لكنها واصلت المناقشة والاعتراض، لذلك قلت لها إننا أصلًا لا نرغب بأن نمكث معها في نفس الغرفة لأننا لم نعد نشعر بالأمان معها. تملكها الصمت. لربما شعرت بالاهانة لأن العرب لا يرغبون مشاركتها الغرفة. وبهذا انتهت القضية”.

من جانبه عقّب مركز مساواة لحقوق المواطنين العرب ” بوسع وزير المالية العنصري بتسالئيل سموطريتش وزوجته أن يفتخروا بالأجواء العنصرية التي ينشرونها. ليست أول مرة وللأسف على الأرجح لن تكون الأخيرة التي تعلن فيها والدة يهودية أنها غير مستعدة للمكوث بجانب والدة عربية. يُذكر أن طاقم طبيّ مختلط من يهود وعرب اهتم وقدم الرعاية لكلتا الوالدتين”.

تصريحات سموطريتش العنصرية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *