Search
Close this search box.

ما الجديد إزاء إنشاء المطار الدولي في حيفا؟

الخطة هي إطالة المسار الى الحيز البحري وبناء مسار انطلاق وهبوط بطول 1,600 متر

مع دخولها الى المنصب، أتت وزيرة المواصلات ميراف ميخائيلي ببُشرى إنشاء مطار دوليّ جديد في الشمال، والذي يُفترض أن يخفف الضغط وطوابير الانتظار الطويلة في مطار اللد، وفتح إمكانيات جديدة للطيران أمام سكان الشمال، الى جانب تعزيز السياحة في الشمال.

إحدى الإمكانيات التي تم فحصها هي انشاء مطار مكمل لمطار بن غوريون الدولي في حيفا، عبر توسيع المطار القائم اليوم في منطقة المدرسة التقنية التابعة لسلاح الجو، قرب مرسى المقطع (الكيشون)، والتي عملت بلدية حيفا على دفع مخططاته، على أن يُبنى مهبط للطائرات فوق المياه.

في الماضي تم رفض هذا المقترح بسبب قرب المطار من المصانع البتروكيماوية، والتخوف من وقوع حوادث ومعارضة وزارة الأمن. بينما يخشى رؤساء المدن المحيطة في خليج حيفا، من مرور الطائرات بالقرب من المباني السكنية والمصانع بالمنطقة. وبعضهم يعارض المخططات التي تشجعها بلدية حيفا. كما أنه يوجد مقترح منافس لانشاء مطار في منطقة مرج ابن عامر.

في الأشهر الأخيرة يسعى رؤساء بلديات العفولة – آفي الكابيتس، نوف هجليل – رونين بلوت، مجدال هعيمق – ايلي باردا، يوكنعام – شمعون ألفاسي، وبيت شان – جاكي ليفي، لانشاء مطار في المرج.

ويؤكد رؤساء المجالس المحلية والبلديات أن انشاء المطار الدولي تتطلب بنى تحتية داعمة كتعزيز خطوط المواصلات العامة، مناطق صناعية وغيرها. كما أن هذا المطار سيساهم بتعزيز التشغيل في المنطقة ويشكل محرك اقتصادي كبير للمزودين وللمصالح التجارية التي تقدم خدمات متنوعة في قطاعات الطعام، الأمن، النقليات، الحوسبة وغيرها.

من جانبها، تعمل رئيسة بلدية حيفا عينات كاليش روتيم جاهدة لترقية المشروع وتنتظر على أحر من الجمر القرار الذي يفترض أن يصدر في الأشهر المقبلة. مع انتخابها لرئاسة بلدية حيفا وقعت كاليش مع وزير المواصلات السابق بتسلئيل سموطريتش اتفاقية تهدف لتمديد وإطالة مسار الهبوط الحالي، بحيث يُتيح لسكان الشمال السفر منه الى كل الأهداف في أوروبا، ويُتيح وصول السواح الأوروبيين الوصول الى شمال البلاد.

وبحسب مهنيين مع تعزيز قطاع الرحلات الرخيصة “لوكوست”، سيستفيد المطار في حيفا من نشاط كبير وستزداد الرحلات من والى أوروبا، ما قد يحقق القدرات الاقتصادية الكامنة في المطار والتي قد تبلغ مئات ملايين الشواكل سنويا لمنطقة الشمال.

يخدم المطار الحالي في المدينة المجتمع المدني، وطول مسار الهبوط فيه نحو 1,300 متر، وهو مسار قصير يُتيح سفر طائرات صغيرة الى أهداف قريبة كايلات وقبرص. الخطة هي إطالة المسار الى الحيز البحري وبناء مسار انطلاق وهبوط بطول 1,600 متر.

ISRAEL WEATHER