Search
Close this search box.

مركز مساواة: ينتقد التغييب المتعمد للخبراء العرب ضمن طواقم التخطيط المقترح لحي وادي النسناس

فرح يدعو الى دمج المدارس والمؤسسات الاهلية بعملية التخطيط وايجاد الحلول خصوصًا في مجال المواصلات ومواقف السيارات وتطوير الخدمات التربوية والاقتصادية في الحي

إنتقد مركز مساواة التغييب المتعمد للخبراء العرب بطواقم التخطيط المقترح لحي وادي النسناس في حيفا الذي يجري في الآونة الاخيرة.

واعتبر جعفر فرح مدير مركز مساواة ان تغييب العرب يمس بحق الجمهور العربي بالتعبير عن حاجاته وتطلعاته لمستقبل الحي. واستهجن فرح تخصيص 2.5 مليون شيكل لتخطيط الحي من قبل وزارة الاسكان لتشغيل مخططين ومهندسين وخبراء يهود واستثناء العرب من عملية بلورة المخطط.

وأكد على أهمية دمج الطواقم المهنية العربية بطاقم التخطيط والتشاور مع اهل الحي قبل الاعلان عن البدائل التي يتم بلورتها. وأضاف ان تغييب عملية التشاور مع المؤسسات الاهلية والدينية المتواجدة في الحي يمنع طاقم التخطيط من فهم حاجات السكان والمؤسسات، إضافة لرفضه مقترح منع السيارات الخصوصية من الدخول الى الحي لتوصيل الاطفال الى المدارس الاهلية والحكومية الموجودة بالمنطقة مشيرًا الى ضعف شبكة المواصلات العامة في الاحياء التي يسكنها المواطنون العرب، داعيًا  طاقم التخطيط الى دمج المدارس والمؤسسات الاهلية بعملية التخطيط وايجاد الحلول خصوصًا في مجال المواصلات ومواقف السيارات وتطوير الخدمات التربوية والاقتصادية في الحي.

ISRAEL WEATHER