العنصرية تعود للملاعب وتُبكي النجم طالب طواطحة

عبارات التحقير والهتافات النابية المستنكرة التي أطلقها جمهور مكابي تل أبيب، هي إساءة عنصرية تنم عن تطرف وكراهية، ضد كل ما هو عربي

عادت العنصرية الى ملاعب كرة القدم هذا الأسبوع خلال مباراة في إطار كأس الدولة بين مكابي تل أبيب واتحاد أبناء سخنين، حيث وُجهت نداءات استهجان وتحقير وصيحات عنصرية تجاه الظهير الأيمن طالب طواطحة، دفعته حد البكاء على الملعب.

اللاعب نفسه لم يتمالك نفسه في ختام المباراة التي خسرها الاتحاد السخنيني بنتيجة 5 – صفر، وغادر مسابقة الكأس من دور ثمن النهائي، وانهار باكيًا على وقع الصيحات العنصرية تجاهه التي شملت صيحات “عربي قذر” وغيرها التي تدنس قدس الروح الرياضية – ملاعب الكرة!

اللاعب الذي سبق أن لعب في صفوف المنتخب ونادي اينتراخت فرانكفورت الألماني، شرح ما جرى وقال “صاح لاعبو مكابي تل أبيب تجاهي صيحات كأنني قرد، وإن لم يكن هذا كافيًا فقد نادوني بالعربي القذر”، وأضاف “حينما تكون متوترًا ومتأخرًا بخمس أهداف وهكذا يعاملونك في النهاية، لم أتمالك نفسي. لكني الآن تمام”.

وأضاف طواطحة “حكم الراية سمع كل شيء. لم أستفز الجمهور ولم يكن أي سبب ليهاجموني أو يشتموني بهذا الشكل المُشين. فضلت أن أترك الكرة وأبتعد عنهم، لم أرغب بالتواجد هناك. هذه أول مرة يحدث معي شيء من هذا القبيل، للأسف هؤلاء هم المشجعون”!

مما لا شك فيه هو أن العنصرية تعود لترفع رأسها في ملاعب كرة القدم متأثرة بالأجواء السياسية في البلاد التي تتيح لتصرفات كهذه أن تمر دون حساب. رغم ذلك، توجه بعض لاعبي مكابي تل أبيب للاعب معتذرين عن تصرف المشجعين العنصريين.

وقد دان رئيس اتحاد كرة القدم شينو زوآرتس تصرف الجمهور واتصل بلاعب اتحاد أبناء سخنين. وأكد “كان مهمًا لي أن أتحدث مع طالب طواطحة وأن أعبر عن امتعاضي الشديد وامتعاض عموم الجماهير ومشجعي كرة القدم من هذا التصرف المقزز من قبل بعض المشجعين. لا يجب أن يواجه أي لاعب كرة قدم تصرفات مقيتة كهذه وأن ينهي مباراة مهانًا كانسان. الإدانة من قبل نادي مكابي تل أبيب ومسؤولية لاعبيها في هذه الحادثة تدب في الثقة بأننا سويًا سنتمكن من القضاء على العنصرية في ملاعب كرة القدم وأن نمحيها من المجتمع الإسرائيلي”.

كذلك استنكر عدد من النواب العرب تصرف جماهير مكابي تل أبيب، بينهم النائب أيمن عودة الذي قال ” تحدثت الآن مع لاعب فريق سخنين البطل الرائع طالب طواطحة، وذلك بعد أن وجه له جمهور مكابي تل أبيب أقذر الشتائم العنصرية. العزيز طالب يعرف أن هذا الهجوم عليه ثمن لانتمائه لشعبنا، ويعرف تمامًا أننا يجب أن نصمد ونتصدى ونتحدى وننجح ونفرض ذاتنا بكرامة. قُبلة على جبين اللاعب العزيز طالب طواطحة”.

ودان مجلس جسر الزرقاء المحلي، الاعتداء العنصري اللفظي على نجم كرة القدم ولاعب فريق أبناء سخنين طالب طواطحة. وكان طواطحة تعرض، الثلاثاء، خلال مباراة جمعت فريقه وفريق مكابي تل أبيب، لسموم وعبارات عنصرية من قبل جمهور مكابي تل أبيب. واكد المجلس في بيان صادر عنه على أن طالب طواطحة لاعب محترف ولامع سيظل نجمه ساطع وسيبقى أقوى من كل اعتداء ومن كل العنصريين. “يعرب المجلس عن تضامنه وتماثله مع اللاعب طالب طواطحة، ودعمه لمسيرته الكروية ولرسالته الإنسانية”. وأضاف المجلس بأن عبارات التحقير والهتافات النابية المستنكرة التي أطلقها جمهور مكابي تل أبيب، هي إساءة عنصرية تنم عن تطرف وكراهية، ضد كل ما هو عربي وقال: “لن ينال العنصريون من عزيمة طالب، مهما حاولوا، لأنه سيركلهم بأخلاقه كما يركل الكرة بقدمه”. وطالب المجلس المحلي، الاتحاد العام لكرة القدم والجهات المختصة بفرض العقوبات على جمهور مكابي تل أبيب، لاسيما وأن الاعتداء العنصري يعتبر جريمة يعاقب عليها القانون.

من جانبه، أبرق النائب وليد الهواشلة صباح اليوم برسالة مستعجلة إلى وزير الرياضة، ميكي زوهر، ووجّه منها نسخة لرئيس الاتحاد العام لكرة القدم، جينو زوارتش، طالبه فيها ” باتّخاذ الإجراءات اللازمة بحقّ فريق مكابي تل أبيب، وذلك إثر التصرفات العنصرية والمعيبة بحق لاعب اتحاد أبناء سخنين طالب طواطحة.

15% من الطلاب جربوا تدخين السجائر العادية ونحو 25% جربوا تدخين النارجيلة. نسب التدخين بين البالغين تتجاوز الـ 20% وتقارير تؤكد ان النسبة بين العرب تصل الى 27%.
AR

نسبة المدخنين في البلاد لا تتراجع: 10% من طلاب الصف العاشر يستخدمون السجائر الإلكترونية

15% من الطلاب جربوا تدخين السجائر العادية ونحو 25% جربوا تدخين النارجيلة. نسب التدخين بين البالغين تتجاوز الـ 20% وتقارير تؤكد ان النسبة بين العرب تصل الى 27%.

اقرأ المزيد
Conference
יום עיון בחיפה